وزير الصحة المصري يبحث مع نظيره بدولة مدغشقر تصنيع الدواء والمستلزمات الخاصة بوسائل تنظيم الأسرة

Mariam

استقبل وزير الصحة والسكان المصري، الدكتور خالد عبدالغفار، بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، الدكتور زيلي أريفيلو راندريا وزير الصحة بدولة مدغشقر، لمناقشة آليات تعزيز التعاون في مجال الصناعات الطبية، وفي مقدمتها ملف تصنيع الدواء والمستلزمات الخاصة بوسائل تنظيم الأسرة.

وزير الصحة المصري يبحث مع نظيره بدولة مدغشقر تصنيع الدواء والمستلزمات الخاصة بوسائل تنظيم الأسرة

اطلع كلَا من الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، ووزير الصحة من دولة مدغشقر على خطط العمل والجهود المشتركة الماضية بين الجانبين، وتوصلا لاستخلاص أبرز التحديات، مما كان السبب وراء اتفاق الجانبين أثناء اللقاء على ضرورة بذل الجهود لإخضاع تلك التحديات والسيطرة عليها بأقصى سرعة، لضمان استدامة العملية التطويرية للنظام الصحي للطرفين.

وزير الصحة يبحث مع نظيره بدولة مدغشقر تصنيع الدواء والمستلزمات الخاصة بوسائل تنظيم الأسرة
وزير الصحة يبحث مع نظيره بدولة مدغشقر تصنيع الدواء والمستلزمات الخاصة بوسائل تنظيم الأسرة

خطط التعاون بين مصر ومدغشقر في مجالات الصناعات الدوائية

شهد الاجتماع بين الدولتين استعراض عدد من خطط التعاون على مستوى مختلف المجالات، وكان على رأس تلك الخطط: ملف الصناعات الدوائية والمستلزمات الخاصة بوسائل تنظيم الأسرة.

من جانبه أوضح الدكتور خالد عبدالغفار استعراضه لإنجازات مصر البارزة في مجال الصناعات الطبية وما تتميز به من وجود خبرات حقيقية بهذه القضية، مؤكدًا على حرص الوزارة على تقديم الدعم الذي سيقوم بدوره بنقل تكنولوجيا التصنيع المصرية المتطورة إلى دولة مدغشقر.

تدريب الفرق الصحية من أهم الركائز في تطوير الخدمات الطبية

في ظل فعاليات اللقاء أشار الجانب المصري أن ذلك الملتقى شهد التنسيق بين الجانبين لوضع خطة ضمن ملف تدريب الفرق الطبية ونقل الخبرات بين الجانبين، مشيرًا إلى أن العملية التدريبية للفرق الصحية تعتبر أحد أهم الأركان الأساسية في استدامة وتطور الخدمات الطبية لأي نظام صحي على مستوى العالم.

اختتم الدكتور عبدالغفار اللقاء بدعوة وزير الصحة لدولة مدغشقر، لحضور فعاليات المؤتمر العالمي للسكان والصحة والتنمية في نسخته الثانية، والمقرر إقامته في شهر أكتوبر من العام الجاري 2024، تحت رعاية وإشراف الرئيس عبدالفتاح السيسي.

تعليق دولة مدغشقر

من جانبه أشاد وزير صحة مدغشقر، بالجهود الخاصة بالدولة المصرية في تقليص معدلات الوفاة بين الأم والأطفال حديثي الولادة، معبرًا عن سعادته بالمبادرات الرئاسية وعلى رأسها مبادرة صحة الأم والجنين.

وقد أعرب عن تشوق دولته إلى التنسيق العاجل وسرعة الاستفادة من الخبرات المصرية في ذلك المجال، مشيرًا إلى زيارته لمصانع “اكديما”، للتعرف على آليات العمل المتطورة في الصناعة الطبية، لتبادل الخبرات بدولة مدغشقر وتحديدًا في الصناعات الخاصة بوسائل تنظيم الأسرة.

تعتبر دولة مدغشقر واحدة من الدول التي تهتم بمتابعة التجربة المصرية وتطبيقها قدر ما هو متاح بين بني شعبها، وذلك لما تحققه مساعي الدولة والحكومة من نتائج مثمرة في مختلف القطاعات بالدولة.