“جوجل Ai” تعلن عن ميزة جديدة بالذكاء الاصطناعي لمنع سرقة الهاتف

Mariam

تتلخص فكرة الميزة الرئيسية الجديدة من شركة جوجل للهواتف الذكية العاملة بنظام التشغيل أندرويد في استخدام الذكاء الاصطناعي للتعرف على ما إذا كان شخص ما قد قام بعملية سطو أو خطف للهاتف من يد صاحبه والآن هو في محاولة للهروب عن طريق الجري أو ركوب الدراجة أو السيارة، وبالتالي يتم استخدام وسائل دفاعية فورية من الهاتف تمنع وصول السارق إلى بيانات الهاتف.

“جوجل Ai” تعلن عن ميزة جديدة بالذكاء الاصطناعي لمنع سرقة الهاتف

أشارت جوجل إلى أنه في حال اكتشاف حركة غير طبيعية ومقاربة لشعور السرقة، يقوم الهاتف بحجب الشاشة تلقائيًا بمنتهى السرعة، وذلك  لمنع اللصوص من الوصول إلى البيانات الشخصية الموجودة على الهاتف، ذلك وقد أعلنت جوجل أيضًا عن ميزة جديدة تتمثل في قدرة الهاتف في حجب الوصول إلى بيانات الجهاز عن بعد، دون الحاجة إلى كلمة مرور، وإنما يتم استخدام رقم الهاتف فقط.

«جوجل» تطرح ميزة جديدة بالذكاء الاصطناعي لمنع سرقة الهاتف
«جوجل» تطرح ميزة جديدة بالذكاء الاصطناعي لمنع سرقة الهاتف

جوجل تختبر في البرازيل خاصية لمكافحة سرقة الهواتف الذكية

أعلنت شركة جوجل، أن البرازيل ستكون أولى الدول التي يتم فيها اختبار المجموعة الأمريكية العملاقة للنظام المعتمد على الذكاء الاصطناعي لحظر الهواتف الذكية العاملة بنظام التشغيل “أندرويد”.

وذلك بشكل تلقائي في حالة السرقة، مع العلم أن اختيار البرازيل لتجربة تلك الميزة لم بكن من محض الصدفة، بل نظرًا لما سجلته مما يقرب من حادثتي سرقة لهواتف محمولة خلال الدقيقة، تحديدًا في المدن الكبرى مثل ساو باولو أو ريو دي جانيرو.

كما أوضح رئيس شركة جوجل في البرازيل أن الإلهام وراء تنفيذ تلك التجربة في البرازيل، وتحديدًا على هواتف أندرويد كان بمثابة الإلهام ضد السرقة، لتكون البرازي هي أولى الدول لتفعيل تلك الخاصية من خلالها.

حظر غير مرتبط بالإنترنت

يجدر بالذكر أنه من المقرر طرح وظيفة أخرى تقوم بتنفيذ ذلك الحظر حتى لو لم يكن الهاتف الذكي متصلاً بالإنترنت، أما عن شركة أبل، المنافس الأقوى لشركة جوجل، فقد أطلقت عدد من الوظائف لمكافحة سرقة الأجهزة العاملة بنظام “IOS” الخاص بها في يناير الماضي.

وأظهرت في أحدث بيانات عن “منتدى الأمن العام”، أن البرازيل سجلت حوالي مليون سرقة للهواتف المحمولة في عام 2022،  بزيادة قدرها 16.6% مقارنة بالعام الماضي، والذي تصدرت خلاله “عصابة الدراجات” عناوين الأخبار في مدينة ساو باولو، والتي قامت بتنفيذ عمليات سرقة لهواتف بالجملة بانتزاعها من أصحابها عبر لصوص يستقلون دراجات نارية.

حماية المستخدمين من مخاطر الجرائم الإلكترونية

تأتي المبادرة بتلك الخدمة من شركة جوجل كجزء من مجهوداتها المستمرة لحماية عملاءها من مخاطر الجرائم الإلكترونية، وتحديدًا في ظل ما نعيشه من تطور تكنولوجي واستخدام سيء للتكنولوجيا، وبالتالي زيادة حالات سرقة الهواتف الذكية.

وقد أوضحت الشركة أن الهدف من تلك الميزة هو إحباط رغبات السارقين في سرقة الهواتف المحمولة لغيرهم والتي قد تكون أكثر أهمية لصاحبها من قيمة الهاتف نفسه، مشيرةً إلى أنه من المقرر طرح تلك لخدمة في وقت لاحق خلال هذا العام، على الأجهزة التي تعمل بنظام تشغيل أندرويد الحديث.

ومن جانبه، أوضح أحد الخبراء المصريين في عالم التكنولوجيا، أن تلك الخاصية تهدف إلى حماية البيانات الحساسة والخاصة على الأجهزة في حال سرقتها، حتى لا يتعرض أصحابها إلى عمليات السرقة أو الابتزاز وغيرها.

بخصوص آلية عمل تلك الميزة فقد أوضح أحد خبراء التكنولوجيا أنها تعمل من خلال ملاحظة الجهاز باستخدام  تقنيات الذكاء الاصطناعي المتقدمة بحيث يرصد الهاتف أية حركة سريعة ومفاجئة وغير معتادة من صاحب الهاتف، ومن ثم يبدأ الذكاء الاصطناعي في تحديد الموقع الذي يسير باتجاهه الهاتف، وفي حال الرغبة في فتح الهاتف بشكل عشوائي، يغلق الهاتف تلقائيًا، وبالتالي فهي ميزة مهمة ومفيدة للغاية لحماية البيانات الشخصية.