أنواع الشركات في النظام السعودي الجديد

كيرو

مع رغبة المستثمرين ورجال الأعمال في الاستثمار في المملكة العربية السعودية يكون هناك حاجة من أجل معرفة أنواع الشركات في النظام السعودي الجديد، والتي تم تحديدها وهي تختلف ما بين نظام وآخر، وقد زادت الاستثمارات إلى حد كبير في الدولة خلال الآونة الأخيرة، مما يساعد في زيادة النشاط الاقتصادي، ومن خلال موقعنا سنعرض التفاصيل كاملة.

أنواع الشركات في النظام السعودي الجديد

حددت حكومة المملكة العربية السعودية أنواع الشركات في النظام السعودي الجديد، حيث يجب أن تلتزم الشركات بأي من هذه الشركات والسير وفقًا للقواعد المحددة، وفيما يلي أنواع هذه الشركات:

1- شركات التضامن في السعودية

الشركات في النظام السعودي

هي أولى أنواع الشركات في النظام السعودي الجديد، وهي عبارة عن شركة تضم أكثر من مستثمر واحد، يتولون مسؤولية الشركة وأموالها والتزاماتها، وهذا النوع من الشركات يتميز بعدة سمات، ومن أبرزها ما يلي:

  • لابد أن يتضمن اسم هذا النوع من الشركات أسماء الشركاء أو أحد منهم وتضاف كلمة “وشركاؤه” أو لفظ آخر يوحي بنفس المعنى، مما يدل على أنها شركة تضامن.
  • إن انسحب أحد الشركاء أو توفى يمكن للشركة أن تحمل نفس الاسم دون تغيير، ولكن يشترط موافقة الورثة وباقي الشركاء على ذلك.
  • لا يتم السماح للشركاء بالتجاوز عن حصصهم في الشراكة إلا في حالات معينة يوافق من خلالها الشركاء على امتلاك أحدهم حصة زيادة.
  • لا ينبغي أن تكون حصص شركات التضامن متمثلة في عدد من الصكوك القابلة للتداول.

2- شركة المحاصة السعودية

هذا النوع من الشركات لا يكون لها شخصية اعتبارية منفردة، ولا تخضع للإجراءات التي تتم شهريًا، وتكون مقيدة في السجل التجاري كأي شركة، وهي تتميز بعدة مزايا تميزها عن الأنواع الأخرى من الشركات، ومن أهمها ما يلي:

  • يمكن إثباتها بأي نوع من الإثباتات.
  • غير مسموح بضم أي شريك جديد بعد تأسيس الشركة إلا بعد موافقة جميع الشركاء، ما دام عقد الشراكة لم ينص على ما يخالف ذلك.
  • عقد بدء إنشاء هذا النوع من الشركات يتضمن الغرض من إنشائها وحقوق كافة الشركاء والتزاماتهم، بالإضافة إلى الطريقة التي تدار بها، وطريقة توزيع الأرباح والخسائر.
  • لا يمكن أن تقوم الشركة بإصدار الصكوك التي تكون قابلة للتداول.
  • في حال كانت الحصة من الشركة عينية بذاتها أو أعلن الشريك الذي يحرزها إفلاسه يكون من حق مالكها استردادها، وذلك بعد سداد نسبته من الخسائر التي تعرضت لها الشركة.
  • وفي حال كانت هذه الحصة أموال أو مثليات لم يتم فرزها يكون على المالك المشاركة في التفليسة فقط، وذلك على اعتبار أنه دائنًا بقيمة تلك الحصة بعد خصم مقدار خسارة الشركة منها.

3- شركات التوصية البسيطة

هي نوع من أنواع أنواع الشركات في النظام السعودي الجديد الذي يتضمن على فريقين، يمثل كل فريق على الأقل شريك واحد، يكون الأول مسؤول عن الأمور المالية الخاصة بالشركة، ويكون الثاني بمثابة الوصي على الشركة، لا صله له بالأمور المالية إلا فيما يتعلق بحصته في الشركة، ومن أبرز سمات هذه الشركات ما يلي:

  • لابد أن يكتب اسم شركة التوصية باسم جميع الشركاء، أو يُكتب اسم واحد منهم مع كتابة ما يدل على وجود شريك آخر.
  • تطبق شركات التوصية نفس شروط شركات التضامن.
  • لا يتضمن عقد تأسيس الشركة على البند الخاص بانقضاء الشركة بعد وفاة أحد الشركاء في الفريق الوصي، كما أنها لا تُغلق بإفلاسه أو انسحابه من الشراكة.

4- الشركات الأجنبية في السعودية

من أنواع الشركات في النظام السعودي الجديد هي الشركات الأجنبية، وهي تتمثل في الآتي:

  • الشركات التي تقوم بمزاولة عملها داخل المملكة، ويتم ذلك عن طريق مكتب أو فرع أو وكالة.
  • الشركات التي تتخذ من المملكة مقرًا لها من أجل تمثيل أعمال تقوم بها في الخارج وتوجيهها.

5- الشركات السعودية القابضة

هي من الشركات المساهمة أو التي يقع على عاتقها مسؤولية محددة، والهدف الأساسي منها هو السيطرة على شركات المساهمة، أو ذات المسؤولية المحدودة والتي يُطلق عليها الشركات التابعة، وذلك لامتلاك أكثر من نصف رأس المال عن طريق السيطرة على تشكيل مجلس إدارتها.

6- الشركات ذات المسؤولية المحدودة

هذا النوع من الشركات له عدد من الشروط من أجل إنشائها، وهي كالتالي:

  • يكون عدد الشركاء هو 50 شريك، وفي حال الزيادة يجب أن تلتزم الشركة بالسير في إجراءات تحويلها إلى شركة مساهمة وذلك خلال عام، وفي حال مر عام دون تحويلها إلى شركة مساهمة تنقضي الشركة بواسطة الحكومة ما دام لم تكون المدة الزائدة بسبب الإرث أو الوصية.
  • لا يكون الشريك هو المسؤول عن الديون والالتزامات المالية.
  • ذمة هذه الشركات تكون مستقلة.

7- الشركات المساهمة

هي نوع من أنواع الشركات في النظام السعودي الجديد، ولها عدة سمات وهي كالتالي:

  • يكون رأس مال الشركة على هيئة أسمهم تكون أسعارها متساوية، وتكون قابلة للتداول.
  • يوضح اسم الشركة الغرض الأساسي من إنشائها.
  • تلتزم الشركة بالديون والالتزامات المالية المترتبة على نشاط الشركة.

نظام الشركات الجديدة في السعودية

قامت المملكة العربية السعودية بإنشاء نظام الشركات الجديد بهدف تحفيز بيئة العمل بها، والتشجيع الاستثمار على أراضيها، بالإضافة إلى دمج الشركات الصغيرة والمتوسطة معًا، فالهدف من النظام هو جذب رأس المال للاستثمار، كما يتضمن هذا النظام جميع القوانين والقواعد المتعلقة بكيفية إنشاء الشركة، والتي تختلف من نوع لآخر.

وايضًا يوضح النظام العقوبات التي قد تُفرض على المستثمرين في حال عدم الالتزام بالقواعد المنصوص عليها، بالإضافة إلى عدة بنود أخرى من شأنها أن تعمل على زيادة الاستثمار في المملكة.

من خلال المقال السابق نكون قد عرضنا أنواع الشركات في النظام السعودي الجديد، يتضمن هذا النظام عدة مميزات من شأنها أن تعمل على زيادة الاستثمار في المملكة، وجذب رجال الأعمال مما يساعد على تقدم الاستثمار السعودي بشكل أكبر.